بروح شعار “مغاربة غاضبون.. للصفقة/للتطبيع رافضون” خرج متضامنون ومتضامنات بمدينة أكادير، مساء يومه السبت 01 فبراير 2020، أمام مركب الشهيد محمد جمال الدرة، استجابة لنداء الهيئات السياسية والشبابية والحقوقية والجمعوية بأكادير، تنديدا بمؤامرة صفقة القرن المشؤومة، واستمرارا في فعاليات دعم القضية الفلسطينية ورفضا لكل مخططات التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب.

وتنوعت لوحات وشعارات وكلمات الوقفة التضامنية التي أجمعت على محورية القضية الفلسطينية في وجدان وتهممات المغاربة، ومشددة على أن القدس عاصمة فلسطين الأبدية، وأن أرض القدس بل كل فلسطين هي ملك للشعب الفلسطيني الصامد لن تسمح الشعوب وفي مقدمتها كل فصائل المقاومة الفلسطينية بالتنازل عنها، مهما اتخذت الأنظمة المتواطئة المتخاذلة المرتهنة للعنصري ترامب وللكيان الصهيوني المجرم من قرارات بئيسة لن تغير الحقائق والحقوق الراسخة.