تنديدا بالإعلان المشؤوم للإدارة الأمريكية فيما يسمى “صفقة القرن” التي أطلقها الرئيس ترامب المنحاز للكيان الصهيوني، نظمت فعاليات وطنية مغربية، مدنية وسياسية وجمعوية، وقفة شعبية احتجاجية حاشدة أمام القنصلية الأمريكية وسط مدينة الدار البيضاء مساء اليوم الخميس 30 يناير 2020.

الوقفة التي انطلقت حوالي السابعة مساء، ودامت أزيد من الساعة، شارك فيها مواطنون ومواطنات ومناصرون للقضية الفلسطينية ومنحازون للحق الأصلي للشعوب المستعمرة في أرضها، ومدافعون عن الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني التي تحاول صفقة القرن عبثا تجاوزها والتعمية عليها. وهي الأشياء التي عبرت عنها بكل وضوح الشعارات التي صدحت بها حناجر المحتجين، واللافتات التي حملتها أياديهم، والكلمات التي ألقتها قيادات وطنية معروفة بدفاعها المستميت عن القضية الفلسطينية.

كما انتصرت الوقفة التي نظمتها عشر هيئات مغربية لدماء الشهداء ونضالات الشعب الفلسطيني البطل، وشجبت كل أشكال التطبيع مع الاحتلال، ونددت بالانحياز الأمريكي المطلق للكيان الصهيوني المحتل.

وقد ألقى رئيس الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة عبد الصمد فتحي كلمة بالمناسبة؛ عبر من خلالها عن الرفض المطلق لصفقة القرن، وندد بالصمت الدولي والانحياز الأمريكي للكيان الصهيوني، كما ندد بالصمت الرسمي للأنظمة العربية والإسلامية بما فيها المغرب. وشدد على أن خيار المقاومة ووحدة الصف الفلسطيني هو السبيل للدفاع عن القضية الفلسطينية ضد أي مؤامرة.

ومن جهته ألقى أحمد ويحمان رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع كلمة أكد فيها أن صفقة القرن ساقطة، وسيسقط صاحبيها ومعهما كل المتخاذلين من الحكام العرب، فهذا وعد الله ومنطق التاريخ. وأدان الموقف الرسمي للنظام المغربي اتجاه الصفقة، وأكد أن كل فاعلي الشعب المغربي سيواصلون نضالهم الداعم للشعب الفلسطيني الصامد.

واختتمت الوقفة بكلمة لعبد المجيد الراضي عضو اللجنة المحلية للتضامن مع الشعب الفلسطيني بالدار البيضاء، التي ندد فيها بالإمبريالية الأمريكية وخططها المستأسدة على الشعوب وعلى رأسها الشعب الفلسطيني، وشجب الموقف المتخاذل للأنظمة العربية اتجاه صفقة القرن، كما أدان الموقف الرسمي للدولة المغربية المتخاذل الذي لا ينسجم مع الموقف الرسمي للشعب المغربي الرافض لصفقة القرن.

يذكر أن الوقفة الشعبية دعت إلى تنظيمها عشر منظمات وجمعيات مغربية هي: اللجنة المحلية للتضامن مع الشعب الفلسطيني بالدار البيضاء، والائتلاف المغربي للتضامن، والهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، والمرصد المغربي لمناهضة التطبيع، والمبادرة المغربية للدعم والنصرة، ومجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، والشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب، وجمعية التضامن المغربي من أجل فلسطين، والحملة المغربية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لـ”إسرائيل”، وحركة BDS المغرب.