ندد محمد حمداوي، مسؤول العلاقات الخارجية لجماعة العدل والإحسان، إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صفقة القرن اليوم الثلاثاء، معتبرا إياها عدوانا جديدا على فلسطين وتكريسا للاحتلال الصهيوني.

وقال حمداوي، في تدوينة على حائطه الفيسبوكي، “صفقة القرن التي أعلنها الرئيس الأمريكي ترامب هذا اليوم عدوان جديد على فلسطين وتكريس للاحتلال الصهيوني. وهي مدانة ومرفوضة”.

وأضاف في نداء لكافة الفاعلين “يجب على الفلسطينيين وعلى العرب والمسلمين وعلى أحرار العالم توحيد الجهود من أجل رفضها ومواجهة كل تنزيل لها”.

وفي انحياز صريح إلى كيان الاحتلال الصهيوني وشرعنة لوجوده على حساب الشعب الفلسطيني، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، يومه الثلاثاء 28 يناير 2020، تفاصيل ما أسماه “خطته للسلام في الشرق الأوسط” المعروفة باسم “صفقة القرن”، والتي تضمنت جوانب عدة تتعلق بالقدس واللاجئين والمستوطنات ودولة فلسطينية… وفق تقسيم يضرب الحق الفلسطيني التاريخي.