أسست هيئات حقوقية وسياسية بمدينة أكادير، صباح اليوم 27 يناير 2020، لجنة دعم معتقل الرأي رشيد سيدي بابا وكافة المعتقلين السياسيين.

والتأم جمع تأسيس اللجنة بحضور فروع بمدينة أكادير لكل من الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان، وشبيبة شبيبة النهج الديمقراطي، وشبيبة العدل والإحسان، إضافة إلى شبيبة تيار التحرر الديموقراطي.

ودعت اللجنة إلى تنظيم وقفة تضامنية يوم 30 يناير 2020 بالموازاة مع جلسة محاكمة سيدي بابا بعدما أجلتها استئنافية أكادير في 23 من يناير.

اللجنة التي تأسست اليوم، تركت الباب مفتوحا أمام إطارات وهيئات أخرى راغبة في الانضمام.

وكان الشاب رشيد سيدي بابا قد اعتقل مساء يوم الثلاثاء 26 دجنبر 2019 بطاطا، عقب تنظيمه وقفة احتجاجية رافضة لنهب ثروات منطقته وغياب فرص الشغل، لتحكم عليه المحكمة الابتدائية لطاطا بتاريخ 2 يناير الجاري بعقوبة ستة أشهر سجنا نافذا.

طالع أيضا  تزامنا مع محاكمته.. لجنة دعم المعتقل سيدي بابا بأكادير تنظم وقفة تضامنية