تتوالى التقارير الدولية التي تكشف حالة المغرب الحقيقية على كل المستويات، حيث غاب للمرة الثانية على التوالي عن التصنيف الجديد لـ”مؤشر بلومبرغ للابتكار” لسنة 2020.

وكان المغرب قد حضر في التصنيف ضمن الاقتصادات الأكثر ابتكارا في السنتين ما قبل الماضية، رغم احتلاله الرتبة الأخيرة بين خمسين دولة شملها التصنيف سنة 2018، واحتلاله الرتبة 48 سنة 2017.

وضمنت تونس حضورها في التقرير بعدما حلت في المركز 52، إضافة إلى السعودية التي حلت في المرتبة 53. كما شمل التصنيف لأول مرة 4 اقتصادات جديدة، بما فيها الجزائر في الرتبة 49، ومصر في الرتبة 58، بالإضافة إلى كازاخستان، وماكاو.

التصنيف الذي يسلط الضوء على قدرة الاقتصادات على الابتكار، بوأ دولة ألمانيا المرتبة الأولى عالميا ضمن أكثر البلدان إبداعا، متبوعة بكوريا الجنوبية وسنغافورة، ثم سويسرا والسويد. بينما تراجعت الولايات المتحدة إلى الرتبة التاسعة بعدما كانت الأولى في السنوات الأولى لانطلاق تصنيف بلومبرغ.

جدير بالذكر أن مؤشر بلومبرغ للابتكار انطلق سنة 2013، ويقوم بتحليل تموقع اقتصاد بلدان العالم وفق عدة معايير، ومقاييس، بما فيها الإنفاق على البحث، والتطوير، والقدرة على التصنيع، وتركيز الشركات العامة ذات التقنية العالية.

طالع أيضا  تقرير دولي: الحكومة المغربية "متأخرة" إلكترونياً