بسم الله الرحمن الرحيم

﴿وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ﴾ صدق الله العظيم.
استشهد الداعية الشيخ يوسف أحمد ديدات يوم 17 يناير 2020 عن عمر ناهز 66 عاما، بعدما أصيب بطلق ناري غادر من الخلف في مدينة دوربان بجنوب إفريقيا. 
والشهيد رحمه الله هو نجل الداعية الشيخ أحمد ديدات، وقد كرس حياته في الدعوة والإرشاد، واشتهر بمناظراته وكتاباته في مقارنة الأديان، كما أسس وترأس المركز الدولي للدعوة الإسلامية في جنوب أفريقيا.
وأمام هذه الجريمة النكراء والمدانة، وهذا الحادث الأليم، أتقدم، باسم جماعة العدل والإحسان، بالتعزية الخالصة لأسرة الشهيد وأبنائه وإخوانه، ولعموم الأمة الإسلامية، راجين من المولى جلت قدرته أن ينزله منزل الشهداء وأن يسكنه فسيح جناته.
إنا لله وإنا إليه راجعون.

محمد حمداوي، مسؤول العلاقات الخارجية في جماعة العدل والإحسان

طالع أيضا  مكتب العلاقات الخارجية يعزي في وفاة الديبلوماسي الألماني هوفمان