نظم ناشطون وفاعلون محليون وقفة احتجاجية صباح اليوم الثلاثاء 21 يناير أمام المحكمة الابتدائية بمدينة تطوان، تضامنا مع المدون وعضو جماعة العدل والإحسان عدنان أحمدون، تزامنا مع جلسة جديدة من محاكمته.

الوقفة عرفت حضور أصدقاء أحمدون وقيادات وأعضاء من الجماعة يتقدمهم محمد بن مسعود عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية.

وبدورها تميزت المحاكمة بحضور قوي لمحامين، دافعوا عن أحمدون في الجلسة ودققوا في الاختلالات القانونية المسطرية والجوهرية التي تطال الملف، الذي تم حجزه للنطق بالحكم يوم 4 فبراير القابل.

يذكر أن متابعة ومحاكمة المدون والناشط الحقوقي عدنان أحمدون كانت قد انطلقت يوم الثلاثاء 24 شتنبر 2019 على خلفية تدوينة منسوبة إليه، ناصر فيها سكان مدينة جرادة ودعم مطالبهم التي رفعوها في احتجاجاتهم السلمية.

وتأتي المحاكمة ضمن سياق من المتابعات والمحاكمات المتزايدة ضد أصحاب الرأي والتعبير من إعلاميين ومدونين وناشطين في منصات التواصل الاجتماعي، ناهيك عن التضييقات التي تطال أعضاء جماعة العدل والإحسان في أطرها وبيوتها.

طالع أيضا  محاكمة المدون عدنان أحمدون مستمرة.. يمثل الثلاثاء أمام ابتدائية تطوان مجددا