أُضْنِي الْفُؤَادَ، إِذَا أَمْسَيْتُ، إِطْرَاقَا ** أَخْشَى عَلَيَّ، مِنَ الْآثَامِ، إِمْلَاقَا

وَاللَّوْمُ يَحْرِقُ مِنْ أَمَّارَتِي وَهَجاً ** حَتَّى يُجَنِّبَهَا فِي الْحَشْرِ إِحْرَاقَا

وَالنَّفْسُ مُظْلِمَةٌ فِي ذَنْبِهَا، فَإِذَا ** هُدَّتْ مُحَاسَبَةً تَعْتَادُ إِشْرَاقَا

مَنْ لَا يُحَاسِبُ أَفْعَاهُ انْتَشَتْ صَلَفاً ** حَتَّى تُرِيهِ بِبَحْرِ الْكِبْرِ إِغْرَاقَا

يَا رَبِّ تَوْبَةَ صِدْقٍ يَسْتَنِيرُ بِهَا ** لاَهٍ يُسَرِّحُ فِي الْأَوْزَارِ أَحْدَاقَا

يَا رَبِّ نَجْدَةَ خَتْمٍ يَسْتَعِيدُ بِهَا ** سِرٌّ لِبَارِئِهِ عَهْداً وَمِيثَاقَا

أَلْهِمْ عُبَيْدَكَ بَسْطاً فِي الصَّلاَةِ عَلَى ** مَاحِي الظَّلاَمِ وَأَزْكَى الْخَلْقِ أَخْلاَقَا

وَاجْعَلْ سَلاَمَ رَسُولِ اللهِ مِنْ عِلَلِي ** مِنْ قَبْلِ نَزْعِ حُشَاشِ الرُّوحِ تِرْيَاقَا

طالع أيضا  التوبة والإصلاح