أجلت المحكمة الزجرية الابتدائية بالدار البيضاء زوال اليوم الثلاثاء 07 يناير 2020 ملف صاحبي البيت المشمع الدكتورين حسيني عبد الكبير ودازين ابراهيم إلى جلسة 21 يناير 2020 بقرار من المحكمة، ملتمسة من الدفاع الإدلاء بنسخة من الحكم الابتدائي الصادر عن المحكمة الإدارية في موضوع إغلاق البيت موضوع النازلة.

وتجدر الإشارة إلى أن هيئة الدفاع أعادت من جديد للمرة الثانية التقدم بالطلبات الأولية والدفوع الشكلية التي سبق التقدم بها في الجلسة السابقة نظرا لتغيير هيئة الحكم التي تنظر في ملفات مخالفات البناء.

وبموازاة جلسة اليوم نظمت لجنة مناهضة البيوت المشمعة بالبيضاء وقفة رمزية تضامنية مع صاحبي البيت المغلق رافعين لافتات وشعارات منددة بقرار التشميع المخالف للقانون والماس بأقدس حق من الحقوق المدنية والاقتصادية والاجتماعية وآكدها دون اللجوء إلى القضاء ليقول كلمته في الموضوع.

وارتباطا بملف البيت المشمع بالبيضاء أقدمت الأجهزة الأمنية بتشميع 14 بيت في أوقات متتالية وبعدة مدن مغربية القاسم المشترك فيها هو انتماء ملاكها وأصحابها إلى تنظيم جماعة العدل والإحسان المعارضة لسياسات الدولة غير السليمة.

طالع أيضا  حقوقيون دوليون يعاينون بيوت أعضاء العدل والإحسان المشمعة.. ويستنكرون خرق المغرب لحق التملك