احتج العشرات من المواطنين ليلة اليوم الجمعة 27 دجنبر 2019 بالمحمدية في وقفة أمام مسجد السنة وسط المدينة تضامنا مع شعب التركمان وتنديدا بما يتعرض له المسلمون هناك.

الوقفة التي نظمتها الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، رفعت فيها شعارات مناهضة للصين وسياساتها المعادية لمسلمي الإيغور في تجاهل فاضح لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني.

وندد المشاركون في الوقفة بالجرائم الوحشية وبالانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها دولة الصين في حق مسلمي الإيغور بتركستان الشرقية، واستنكارا لمعسكرات الاعتقال لأكثر من مليون تركماني ذنبهم الوحيد أنهم مسلمون، كما شجبوا حملة الاضطهاد الممنهجة في محاولة لطمس هويتهم الدينية الإسلامية والثقافية الإيغورية.

طالع أيضا  العدل والإحسان تشارك في الملتقى المقدسي المغاربي بالجزائر