السلام على أهل السلام والرحمة لكل من ترجل ورحل، والبركة دائمة في كل مكان وزمان.

سلام من ابن بار إلى أب وإمام قال: “الموعد الله”. موعد حدده لنا في يوم من الأيام، بل طلب منا أن نذكر به في كل الأيام.

سُئل الوالد أحمد الملاخ، في يوم من الأيام: “من هو ياسين بالنسبة إليك؟” فكان جوابه بلسان الحال: نفَسا عميقًا…فسكت، وسكت من حوله، فكان الجواب الشافي الكافي لكل نفْس تبحث عن نفَس الصحبة مبنى ومعنى.

نفَس صاحب ذاق معنى الصحبة كان أبلغ جواب لمن يسأل عن شخصية الإمام ياسين رحمهم الله.

في ذكراه السابعة التي يذكر يومها الخميس وشهرها الأخير من السنة السابعة بزمن الرحيل، نتذكر من رحل عنا جسدًا وترك فينا أثرًا طيبًا، وأورثنا إرثًا عظيمًا وعلمنا علمًا نافعًا ينفع أجيالا متتالية إلى يوم اللقاء.

يوم الذكرى يذكرنا بمن كان الفضل له علينا كبيرا، وحلمه علينا عظيما وصبره علينا جميلا. إنه الإمام المجدد سيدي عبد السلام ياسين رحمنا الله به، وجعلنا على أثره وحملة لواء المنهاج النبوي تربية وتنظيما وزحفا.

نذكر بذكرى الرحيل كل من أراد أن ينسي أجيال اليوم جبلا شامخا قاوم كل عوامل الفساد من طمس معالم مدرسة الأخلاق، التي أسس أركانها بسمته النبوي الشريف وفكره المنهاجي الواضح مبتدؤه والجلي خبره.

رجل ميزه الله بأخلاق نبوية دون تكلف منه ولا تصنع، عطاء غير منقوص.

 بصمته اللطيفة رحمه الله، تستنهض همتك كلما فتر لسانك عن ذكر الله لتصبح من أهل (لا إله إلا الله)، يستنير بها القلب وتصلح بها الجوارح ويستقيم بها السير ويخف الجسد ليقتحم العقبات تلو الأخرى متشوفا لمقامات الإيمان وتطلعًا لمدارج الإحسان.

همسة لسانه رحمه الله، تصبح صوتًا عميقًا في أذنك الباطنية تملأ وجدانك نورا وضياء.

طالع أيضا  العلمي: الجماعة على محجتها اللاحبة عدلا وإحسانا

نظرته الرحيمة رحمه الله، تجعلك طفلا وديعا أمام رجل يخترق بصره عقلك المتجبر وقلبك المتحجر، ويخاطبك خطابا بليغا بقول بالغ؛ يجعل العقل والقلب منسجمين انسجام ألوان الطيف بياضا ناصعًا.

ابتسامته العريضة تملأ نفسك طمأنينة وفؤادك سكينة، بعدما كان يخيم على النفس اليأس ويغشى الفؤاد الكدر.

كلما غصت في أعماق بحار علومه تجد يده ممدودة نحو عقلك ليخرجه من الظلمات إلى النور، ومن طوفان أمواج عاتية إلى شاطئ نجاة ينتظم فيه الفكر وتصبح كلماتك تسبح بحمد ربها ويمسي لسانك ذاكرًا وقلبك حيا وعقلك حاضرا.

تلكم خصال الرجال التي أرادنا الإمام أن نتحلى بها؛ رِجل فوق الأرض ويد ممدودة نحو السماء وقلب معلق بالثريا.

رجال جمعتهم المحبة وانصهر الفكر والحركة في صف مرصوص.

أخلاق نبيلة وخلق رفيع عطاء من الحنان المنان لعبد من عباد الله الصالحين. كان كريمًا معطاء من كنوزه النفيسة لكل من استرشد بإرشاده واستنار بعلمه واستنصح بنصيحته.

نستحضر ذلك كله يوم الذكرى، ونذكر به كل من أراد أن يخفي شجرة مباركة أصلها ثابت وفرعها في السماء.

لكَ مني عهد يا إمام مهما طال الزمن أو قصر، مهما جحد الوافي أو نكر، مهما قل الحزن أو كثر، مهما شعرت بالألم أو القهر، ستظلّ للدنيا نورا، ستظلّ معي في قلبي مدى الدهر.

سيظل منهاجك النبوي سراجا منيرا لكل سائر في مدرسة السلوك.

قد نغيب كالغروب وقد يلهينا الزمن، ولكن يبقى نبض القلب لا ينسى الحبيب عبد السلام.