نظم الائتلاف المغربي للتضامن بتنسيق مع جمعية التضامن المغربي الفلسطيني لقاء تواصليا، ليل الأربعاء 11 دجنبر 2019 بالدار البيضاء، مع الناشط الفلسطيني الدكتور طارق لوباني وهو دكتور طوارئ.

حدث الدكتور عشرات الحاضرين عن الوضع الطبي في غزة، وعن المستشفى الذي يشتغل به، وتطرق للاحتياجات التي يعاني منها المستشفى خصوصا مع مسيرات العودة التي استشهد فيها أكثر من 300 شهيد وتضاعف عدد المصابين.

وتحدث طارق عن الأمل الذي فتحته هذه المسيرات في نفوس الشباب رغم الضحايا بعد أن كان قد تسرب اليأس إليهم جراء الحصار المستمر. وصور بعض المشاهد الحية تصويرا دقيقا شرح فيه تدخلات الطواقم الطبية وطرق اشتغالها وعن إصابته هو نفسه من طرف القناصة.

هذا اللقاء التواصلي كما قال الدكتور هو من أجل تقريب الصورة لكل المتضامنين عبر العالم وفي المغرب؛ ليحملوا الرسالة بقوة ويمرروها إلى غيرهم لكي تبقى القضية حية في قلوب الأحرار من أجل تحرير فلسطين.

طالع أيضا  الائتلاف المغربي للتضامن يستعرض مستجدات القضية الفلسطينية في سياق يوم الأرض