لجنة مناهضة تشميع البيوت بالدار البيضاء

بلاغ

ساهمت لجنة مناهضة تشميع البيوت بالدار البيضاء في الوقفة الاحتجاجية ليوم 10 دجنبر بمناسبة الذكرى 71 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، التي دعا إليها فرعا الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالبيضاء/آنفا والبرنوصي إلى جانب المنظمات الحقوقية والمواطنات والمواطنين المتضررين من تعسفات السلطات، حيث عبرت عن تنديدها باستمرار انتهاكات حقوق الإنسان ببلادنا في شتى المجالات (السكن، التعليم، الصحة، اعتقالات، محاكمات جائرة، تشميع البيوت، إعفاء تعسفي لأطر من وظائفهم…).

وللتذكير فقد تم تشميع بيت بالدار البيضاء بدون أي سند قانوني منذ قرابة سنة استهدف فيه الدكتوران عبد الكبير حسيني وإبراهيم دازين لانتمائهما لجماعة العدل والإحسان، وتجدر الإشارة أن الملف معروض على أنظار القضاء بعد الطعن ضد “الحكم الابتدائي” الصادر غيابيا في حقهما والقاضي بالحكم على كل واحد منهما بأداء غرامة مالية قدرها 100.000 درهم وهدم البناء المخالف !!

وقد أدرج الملف يوم 10/12/2019 (اليوم العالمي لحقوق الإنسان) وتقرر تأجيل الجلسة إلى يوم الثلاثاء 24 دجنبر 2019 على الساعة الثانية عشرة والنصف زوالا.

أمام هذه المستجدات عقدت لجنة مناهضة تشميع البيوت بالدار البيضاء اجتماعا مباشرة بعد انتهاء الوقفة الاحتجاجية، سطرت فيه مجموعة من الخطوات والتدابير النضالية سيتم الإعلان عنها في الوقت المناسب.

وتدعو اللجنة النشطاء الحقوقيين والفعاليات السياسية والجمعوية المتضامنة إلى الحضور المكثف في جلسة 24 دجنبر بالمحكمة الابتدائية بعين السبع على الساعة الثانية عشرة والنصف ظهرا للتعبير عن استنكارها لهذا الإجراء التعسفي وغير القانوني.

لجنة مناهضة تشميع البيوت بالدار البيضاء

10 دجنبر 2019 

طالع أيضا  المِلكية الخاصة حق مقدس