تخليدا لليوم العالمي لحقوق الانسان الذي يوافق العاشر دجنبر من كل سنة، واستجابة لدعوة مشتركة بين الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ومنتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب، وتحت شعار: “نضال وحدوي ومتواصل من أجل كافة حقوق الإنسان للجميع”، شاركت الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان في الوقفة الاحتجاجية التي نظمت مساء الثلاثاء بساحة الأمم بطنجة.
الوقفة التي عرفت مشاركة حقوقية متعددة التوجهات إضافة إلى عدد من المواطنين والمواطنات، رفعت شعارات منددة بانتهاك حقوق الإنسان في المغرب، وخاصة حقوق الفئات المهمشة، إضافة إلى انتهاك حقوق معتقلي حراك الريف وتعذيبهم، كما نددت باستمرار إخراس الأصوات الصحفية الحرة سواء عبر الاعتقالات أو المحاكمات، ولم يفت الوقفة التنديد بسياسة تشميع البيوت التي تمارسها الدولة ضدا على القانون في وجه المنتمين لجماعة العدل والإحسان.
الوقفة ختمت بتلاوة البيان الختامي من طرف أحد أعضاء الهيئة المنظمة.

طالع أيضا  أغناج: 2019 سنة سوداء في سجل تاريخ الظلم والقهر