عزت جماعة العدل والإحسان بمدينة تازة عائلات ضحايا الحادثة المميتة التي وقعت في الطريق السّيار بين تازة وفاس عند المدخل الغربي لتازة على مستوى جماعة واد أمليل يوم الأحد 1 دجنبر 2019.

جاء في التعزية: “على إثر حادثة سير أليمة حدثت أمس الأحد 1 دجنبر 2019، على الطريق السيار بين مدينة تازة وواد أمليل، خلفت عددا كبيرا من الموتى والجرحى، تتقدم جماعة العدل والإحسان بأحر تعازيها ومواساتها إلى ذوي الضحايا والمتضررين، متضرعة إلى الله عز وجل أن يقبل الموتى في الشهداء وأن يشفي المصابين، ويلهم أهالي الجميع الصبر والسلوان. وإنا لله وإنا إليه راجعون“.  

يذكر أن الحادث نتج عن اصطدام بين حافلة لنقل الركاب “تامسينت” وسيارة، حوالي الساعة الرابعة والنصف بعد زوال يوم الأحد المنصرم، لقي إثرها 17 شخصا حتفه وأصيب 33 بجروح متفاوتة الخطورة، حسب آخر حصيلة.

وقد لاقى الحادث المأساوي تضامنا واسعا من طرف ساكنة تازة، التي تجاوبت بكثافة مع حملة للتبرع بالدم والألبسة أطلقها شباب المدينة على وسائل التواصل الاجتماعي.

طالع أيضا  اعتقال عضو من العدل والإحسان بتازة تحت طائلة الإكراه البدني