تتجدد محاكمة المدون والناشط الإعلامي والحقوقي عدنان أحمدون يوم غد الثلاثاء 03 دجنبر بالمحكمة الابتدائية بمدينة تطوان، وذلك على خلفية تدوينة منسوبة إليه دعم فيها طالب سكان مدينة جرادة حقهم في الاحتجاج السلمي في الأشهر الأولى من العام المنصرم.

المحاكمة مستمرة في حق عضو جماعة العدل والإحسان بمدينة تطوان منذ أن قرّرت النيابة العامة متابعته في حالة سراح يوم الثلاثاء 24 شتنبر 2019، بعدما أمرته بدفع كفالة مالية قدرها 2000 درهم.

المتابعة اعتبرها مراقبون استمراراً لمقاربة التضييق على حرية الرأي والتعبير من الصحفيين والمدونين والحقوقيين، إذ يتم توظيف سلطة القضاء وتأويل النصوص للمزيد من التضييق على أصحاب الرأي المعارض.

طالع أيضا  ويستمر الإفك والطغيان