تخليدا لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، واستجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، نظمت ساكنة الحي المحمدي الأبية بمدينة الدار البيضاء، يوم الجمعة 29 نونبر ليلا، وقفة تضامنية بعد صلاة العشاء تحت شعار: “فلسطين حرة”.

وقد تميزت هاته الوقفة بحضور ممثلين عن الهيئة المغربية، على رأسهم منسقها الوطني عبد الصمد فتحي، وبرفع شعارات تندد بجرائم الكيان الصهيوني الوحشي، مستنهضة ضمائر الشعوب العربية، ومنددة بتقاعس الأنظمة الرسمية، ومستنكرة كل الأنشطة التطبيعية مع الكيان الصهيوني المتغطرس.

عرفت الوقفة في الختام كلمة لعضو الهيئة المغربية حسن أبو القاسم، التي جدد فيها ارتباط ساكنة الحي المحمدي والمغاربة عموما بالأراضي الفلسطينية ليشكرهم على التفاعل مع نداء الهيئة، مع التنديد بالتواطؤ الدولي الرسمي تجاه معاناة الفلسطينيين في الوقت الذي تسعى فيه قوى الاستكبار العالمي لتنزيل صفقة العار، واختتم النشاط بتلاوة سورة الفاتحة وبالدعاء للشعب الفلسطيني المجاهد.

طالع أيضا  في الذكرى 71 لقرار التقسيم الظالم.. الشعب الفلسطيني راسخ في أرضه