أدلى الباحث في الفلسفة السياسية فؤاد هراجة بتصريح لموقع “عربي 21” حول الملكيات العربية، ومصيرها في مخاض الربيع العربي رفقة باحثين من الأردن واليمن.
حيث أبدى تحفظه الشديد على “الرأي القائل بأن الملكيات العربية قد تجاوزت ثورات الربيع العربي بسلام، لأن الواقع يثبت العكس”.
وأكدّ لـ”عربي21″، في تقرير منشور يوم الأحد 24 نونبر 2019، أن تورط العديد من الأنظمة الملكية العربية في محاولات إفشال ثورات الشعوب في المنطقة “يؤكد بما لا يدع شكا أن الملكيات العربية اختارت أن تخوض الحرب على الثورات في معاقلها بغرض إفشالها من جهة، وإشعال نار الحرب الأهلية من جهة ثانية، لتجعل من هذه الدول المحروقة كسوريا وليبيا واليمن فزاعة تخيف بها شعوبها، وتخيرهم إما بين الاستقرار أو الثورة والحرب والدمار والهجرة”.
وركز هراجة على أن “انخراط الملكيات العربية في وأد الثورات ودعم الانقلابات وتمويلها، وتحمل تبعاتها لدليل قاطع على أنها لم تتجاوز اللحظة الثورية المتجددة، كما أن استمرار احتكار السلطة والثروة بيد الطبقة الملكية الحاكمة، وحرمان الجماهير الشعبية الغارقة في بؤس الفقر من توزيع عادل للثروات، في عالم أصبح مفتوحا، لينذر بزلازل اجتماعية قادمة وفي الآجال القريبة”.
وقال هراجة: “لا أعتقد أن ثمة دولة ملكية في مأمن من موجة ثورات ثانية ستجتاح المنطقة دولة تلو الأخرى، ثم إن الحديث عن الملكيات والجمهوريات في الوطن العربي لا يدعو إلى التمييز بينهما، لا سيما أن الرؤساء في الوطن العربي يحكمون حتى يموتون، ويورثون من بعدهم من أبنائهم، فما الفرق إذن بين النظامين الملكي والجمهوري؟ لا شيء غير الاسم”.
ولفت إلى أن “تجدد المناخ الثوري في السودان والجزائر ولبنان والعراق، ونجاح الانتخابات في تونس، يضيق الخناق على ملكيات الخليج التي تستقوي بتحالفاتها الخارجية وثرواتها النفطية، أما المغرب والأردن، فإن كل المؤشرات تدل على أن الأوضاع قابلة للاشتعال في أي لحظة”.
واستذكر هراجة في ختام حديثه حالة “سقوط الاتحاد السوفيتي الذي كان أعتى وأقوى اقتصاديا وعسكريا من الملكيات العربية جراء الفوارق الطبقية، وهو المثال القريب الذي يبعد فرضية تقول باستحالة سقوط أنظمة الملكيات العربية طالما أن شعوبها تزداد يوما بعد يوم فقرا وبؤسا وتهميشا وقمعا، إذ تؤكد كل هذه المؤشرات أننا على موعد مع انتفاضة الشعوب في وجه الأنظمة الملكية الحاكمة”.

طالع أيضا  مداخلة ذ. حمداوي في ندوة "الإسلام السياسي في سياق الثورات العربية" (فيديو)