صنع طلاب كلية الحقوق بجامعة هارفارد الحدث يوم الأربعاء 13 نونبر 2019، حين قاموا بالانسحاب الجماعي من محاضرة كان سيقدمها قنصل الاحتلال الصهيوني بنيويورك “داني دايان” وذلك مباشرة بعد أن بدأ كلمته، احتجاجاً على شخصية معروفة بدفاعها عن الاستيطان الغاصب، وأيضاً لاستضافته بالتزامن مع القصف الذي تعرض له قطاع غزة.

الخطوة أثارت موجة إشادة عارمة من طرف العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تم تداول شريط فيديو للطلاب وهم ينسحبون من القاعة بصمت شديد، مع حمل لافتات كتبت عليها عبارات من قبيل: “المستوطنات جريمة حرب”، و”المستوطنات إبادة”، “المستوطنات الإسرائيلية غير قانونية بموجب القانون الدولي”، و”نطالب بالعدالة للفلسطينيين”. ليختار الطلاب بعدها تنظيم وقفة احتجاجية حضرها أزيد من 100 طالب.

وقد رأى ناشطون ومدونون في الخطوة إحراجا بالغا لدعاة التطبيع هنا؛ الساعين للتمكين بكل الوسائل وفي الكثير من المجالات للصهاينة، والتعامل معهم كأن كيانهم المحتل دولة طبيعية وعادية، لتأتي الدروس المتتالية من أحرار العالم الرافضين للاحتلال ولسلوكه الإرهابي المجرم ضد شعب أعزل.

يذكر أن شهداء القصف الصهيوني الأخير على قطاع غزة قد بلغ 34 فلسطينيا قبل دخول الهدنة حيز التنفيذ، بما في ذلك 3 أطفال وأكثر من 100 جريح.

طالع أيضا  وقفة بطنجة ضد مشاركة مجندة صهيونية سابقة في مهرجان "طانجاز"