في الشريط المرئي التالي، يسوق الأستاذ رشيد بوقسيم، عضو المكتب الوطني لشبيبة العدل والإحسان، بعض الأرقام التي تبرز قتامة الوضع الشبابي في المغرب؛ من هدر مدرسي، واستفحال ظاهرة البطالة، وهجرة الأطر المغربية الشابة أملا في واقع أحسن.. ليفتح باب الأمل أمام الشباب داعيا إياهم لمقاومة كل هذه المعطيات المثبطة والنضال من أجل غد أفضل لهم ولبلدهم، قائلا:

“نداء الأمل أطلقته شبيبة العدل والإحسان لتعبر على أننا: هنا صامدون وهنا مناضلون وهنا متشبثون بحقنا وبأرضنا وبمقدرات بلدنا، وأن الظالم وإن طالت سطوته فهو إلى زوال.

نداء الأمل بعثٌ لروح جديدة في قلوبنا، تدعو كل غيور على هذا البلد، محب له، أن نتعاون جميعا لإحداث التغيير.. نعتبر التغيير مسألة وقت وأن اليأس لا مكان له في إرادة وهمة الشباب.

نداء الأمل شعاره هو: التغيير ممكن بسواعد شبابنا ومقدراتنا وطموحنا وصدقنا.. التغيير ممكن؛ باعثه الأمل وأفقه الحرية”.

طالع أيضا  صيفك فاغنم.. الفراغ فرصة-1 (فيديو)