أعلنت لجنة دعم معتقلي حراك الريف بالدار البيضاء ومبادرة الحراك الشعبي بالدار البيضاء، اعتزامهما تخليد الذكرى الثالثة لاستشهاد محسن فكري رحمه الله بتنظيم وقفة احتجاجية يوم الإثنين 28 أكتوبر 2019 ابتداء من الساعة السابعة مساء، بـ”ساحة الأمم المتحدة مارشال” وسط مدينة الدار البيضاء.
من جهتها أعلنت تنسيقية أكادير الكبير ضد الحكرة عن تنظيم وقفة احتجاجية لتخليد ذكرى استشهاد محسن فكري يوم 27 أكتوبر 2019 بـ”ساحة الطاكسيات الصغيرة حي السلام أكادير”، على الساعة السادسة والنصف مساء.

“إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وفك الحصار عن الريف” شعار يؤطر الوقفة الاحتجاجية المعلنة بالدار البيضاء، بهدف تخليد ذكرى استشهاد محسن فكري سنة 2016 وإنقاذ حياة ربيع الأبلق، المعتقل السياسي الذي يخوضا إضرابا مفتوحا عن الطعام، وفق مقربين منه، تجاوز الأربعين يوما داخل السجن.

وقالت تنسيقية أكادير إن الوقفة جاءت “للضغط من أجل تحقيق مطالب شعبنا في العدالة الاجتماعية والكرامة والحرية”، و”لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وفي مقدمتهم معتقلي الريف الشامخ”، ثم “للتضامن مع المعتقل السياسي ربيع الأبلق المضرب عن الطعام”.

ويفترض أن تشهد الوقفتان، وقفة أكادير ووقفة البيضاء، حضورا وازنا خصوصا وأن معاناة المعتقلين، المحكوم عليهم بمدد متفاوتة بلغ بعضها 20 سنة، ومعاناة ذويهم تتفاقم بعد الإضرابات المتوالية عن الطعام.

وأثار موضوع “الإضراب عن الطعام” الذي يخوضه ربيع الأبلق بسجن طنجة نقاشا كبيرا في وسائل الإعلام، وقالت منظمة “مراسلون بلا حدود” في بيان لها أول أمس الثلاثاء 22 أكتوبر 2019، إنها تعبر “عن عميق انشغالها بالوضع الصحي للصحفي المواطن ربيع الأبلق الذي يخوض إضراب جوع لأكثر من 40 يوما، وتطالب السلطات المغربية بإطلاق سراحه في أقرب الآجال”.

وتحدثت “مراسلون بلا حدود” عن تدهور الحالة الصحية للصحافي المواطن ربيع الأبلق منذ عدة أيام، وقالت إنه يقبع في زنزانته بالسجن المحلي طنجة 2. وقد صدر ضده حكم، في يونيو 2018، بالسجن النافذ لخمس سنوات و2000 درهم غرامة بتهمة “ترويج أخبار زائفة” و”انتحال مهنة الصحافة”، ولم ينفكّ يؤكد على براءته منددا بمحاكمة ذات طابع سياسي.

طالع أيضا  منظمة العفو الدولية : عشرات المعتقلين بسبب الاحتجاجات في الريف تعرضوا للاعتقال التعسفي والتعذيب

لجنة دعم معتقلي حراك الريف بالدار البيضاء التي تأسست يوم 30 ماي 2017، ومبادرة الحراك الشعبي بالدار البيضاء التي تأسست يوم 14 يونيو 2017 بهدف العمل على إطلاق المعتقلين، ومعتقلي الريف خصوصا، وتقديم الدعم لهم ولعائلاتهم، سبق لهما أن نظما العشرات من الفعاليات التضامنية مع المعتقلين السياسيين بالريف وجرادة وغيرهما من المناطق.