ما زالت تداعيات فاجعة انقلاب حافلة للركاب بإقليم الرشيدية مستمرة، فقد أعلن اليوم عن العثور على جثامين 5 ضحايا جدد، انضافوا إلى 19 كان قد أعلن عنهم بشكل رسمي، ليصبح عدد القتلى الإجمالي 24 شخصا.

ويوجد بين الضحايا الذين عثر على جثامينهم اليوم (الجمعة 13 شتنبر 2019) أستاذ للعلوم الفيزيائية كان يعمل قيد حياته بثانوية مولاي عبد الله بالراشيدية، وتلميذ وشقيقته كانا يدرسان بثانوية الجرف.

يذكر أن حافلة لنقل المسافرين تؤمن الربط بين مدينتي الدار البيضاء والريصاني، قد انقلبت صباح الأحد الماضي  بقنطرة “واد دمشان” بجماعة الخنك بإقليم الرشيدية، جرفتها سيول فيضانية شهدها الوادي.

وخلف الحادث استنكارا وغضبا كبيرين لدى عموم الناس، نقلت مواقع التواصل الاجتماعي جزءا منه، بسبب البنية المهترئة التي تعرفها طرقات المغرب “المنسي”، وعدم اتخاذ إجراءات احترازية مسبقا، خصوصا أن الحادث وقع أياما بعد تحذير رسمي من ارتفاع نسب الأمطار في هذه المناطق.

طالع أيضا  أزيلال: مواطنون يحفرون قبورهم احتجاجا على الحكرة والتهميش