ارتفعت أعمال المقاومة الفلسطينية خلال شهر غشت المنصرم إلى 402 عملا، مقابل ارتفاع عدد انتهاكات المحتل الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني.

وتوزعت هذه الأعمال، وفق تقرير للدائرة الإعلامية لحماس في الضفة، بين 4 عمليات طعن ومحاولة طعن أخرى، و11 عملية زرع وإلقاء عبوات ناسفة محلية الصنع، وعمليتي إطلاق نار، وعملية دهس وعملية خنق، رغم الاعتقالات والملاحقات والإبعاد وهدم البيوت الذي يمارسه الاحتلال ضد المقاومين وكافة الشعب.

ومثلت أبرز هذه العمليات؛ عملية قتل جندي إسرائيلي ومحاولة أسره بالقرب من الخليل، وعملية تفجير قتل فيها مجندة صهيونية وأصيب اثنان من المستوطنين، وعملية دهس قرب بيت لحم أسفرت عن إصابة مستوطنين، وعملية طعن عند بوابات القدس. و25 عملية إلقاء زجاجات حارقة صوب آليات ومواقع الاحتلال العسكرية، و289 مواجهة وإلقاء حجارة بالضفة والقدس، أدت في مجملها لجرح 9 إسرائيليين.

وشكلت المواجهات النسبة الأكبر من مجموع أعمال المقاومة بـ72%، والعمليات النوعية الأخرى 11%، والباقي توزع على المقاومة الشعبية من تظاهرات ومسيرات وغيرها.

واستأثرت محافظات القدس ورام الله والخليل بأعلى معدل قارب حوالي 63% من مجموع محافظات الضفة.

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام.

طالع أيضا  ذ. الشيباني: مجاهدو فلسطين يحفظون ما بقي من عزة الأمة الإسلامية