بسم الله الرحمن الرحيم
جماعة العدل والإحسان سيدي علال البحراوي

اهتزت مدينة سيدي علال البحراوي، ومعها المغرب كاملا، مساء يوم الأحد 4 غشت 2019 على خبر وفاة الطفلة هبة إثر حريق مهول شب بمنزلهم بحي النصر.
وأمام أعين الساكنة عانت الطفلة هبة من آلام الحروق البليغة التي أصابتها وهي عالقة بإحدى نوافذ المنزل، في ظل تأخر فرق الإنقاذ وبدائية وسائلها، مما أدى إلى وفاتها في مشهد غاية في الألم والمأساوية.
إننا في جماعة العدل والإحسان بسيدي علال البحراوي ونحن نتابع تطورات هذا الملف نعلن للرأي العام مايلي:
** تعازينا الحارة لعائلة الطفلة هبة.
** استنكارنا تماطل وتأخر المسؤولين في الوصول إلى مكان الحادثة رغم الاتصالات المتعددة التي قامت بها الساكنة.
** تحميلنا الدولة مسؤولية الاستهثار بأرواح المواطنين والمواطنات.
** دعوتنا إلى فتح تحقيق جدي من أجل محاسبة المسؤولين عن هذا الحدث.
سائلين الله العلي القدير أن يرحم الطفلة هبة وأن يتغمدها بواسع رحمته وأن يرزق أهلها الصبر والسوان.

جماعة العدل والإحسان – سيدي علال البحراوي في 05/08/2019