نظم المكتب الإقليمي صخيرات تمارة للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان يوم الجمعة 12 يوليوز ندوة بعنوان “حقوق الإنسان بين مكتسبات الدستور وأزمة التفعيل”، استهلت بحفل تكريم لرئيسها الأستاذ المناضل عبد الرزاق بوغنبور.

وتلبية للدعوة الكريمة التي وجهها المكتب المذكور، حضر كل من الدكتور محمد سلمي المنسق الوطني للهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان والأستاذ فؤاد هراجة عضو المكتب الوطني للهيئة.

ويأتي حضور الهيئة الحقوقية تكريسا لروح التواصل ومد جسور الحوار مع الطيف الحقوقي، وكذلك يأتي اعترافا وتقديرا لأيقونة حقوقية وطنية تمثلت في شخص ذ. عبد الرزاق بوغنبور، الذي يشهد له الجميع مساندته الدائمة لجميع القضايا الحقوقية بمبدئية وموضوعية.

وفي هذا الإطار، تقدم الأستاذ فؤاد هراجة بكلمة في حق المحتفى به ذَكَّرَ فيها بخصال الرجل الحقوقية المتجردة عن الحسابات الضيقة، معترفا له بأخلاقياته الحقوقية ومواقفه الثابتة التي لا تقبل المساومة. ثم توجه بالشكر لأعضاء المكتب الإقليمي للعصبة على الدعوة متمنيا أن تتكرر مثل هذه اللقاءات التواصلية.

طالع أيضا  الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان بفاس تصدر تقريرها السنوي