طالع أيضا  العدل والإحسان: إغلاق البيوت الثلاثة بشكل متزامن يؤكد أنه قرار سياسي مركزي وليس إداريا أمنيا