رمضان مضَيْتَ

رمضان مضَيْتَ على عَجَلِ * لَيْتَ تَبْقَى العامَ بلا نُقَلِ / شهرَ القرآنِ هُدىً نَزَلَتْ * بينِّات الله على مهلِ

جديد المرئيات

الأستاذ محمد عبادي يبارك للأمة شهر رمضان المعظم

Nouveautés du site Al Adl Wal Ihsane

القائمة البريدية

ولنا كلمة

الأولى

"وآخره عِتْق من النـار"

انصرمت عشر المغفرة، واقتفت خطاها عشر الرحمة، وحطت بعدهما رحالها عشر العتق من النار، فهل من مشمر على ساعد جده ليعتق رقبته من النار، ولا سبيل إلى ذلك إلا سبيل نبي الرحمة عضا بالنواجذ على سنته وتأسيا بعمله؛ فقد كان صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيرها، بل كان صلى الله عليه وسلم إذا دخلت العشر شد مئزره، وأحيى ليله، وأيقظ أهله، التماسا لفضل ليلة خير من ألف شهر. فرصة ذهبية قد تكون فرصة العمر التي لا تتكرر، فمن يُدريك ـ يا عبد الله ويا أمَته ـ ويدريني أن هذا آخر رمضان تصومه وأصومه، فليس من الكياسة تضييع الفرصة وهدرها، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يحذرنا بقوله: "إن مَن حُرم خير هذه الليلة فقد حُرم الخير كله، ولا يُحرم خيرها إلا محروم" .

شقيّ حُرم من رحمة الله من سنحت الفرصة وأسعفته الأسباب: عافية ووقت، ولم يبادر ليرابط أياما معدودات: عشرة أيام أو تسعة تعدل عمل ثلاثة وثمانين عاما وأربعة أشهر، فيعتكف بنيتين: نية الاعتكاف وهو حبس النفس للتفرغ للعبادة صياما وقياما وتلاوة للقرآن الكريم وذكرا لله، ونية إحياء سنة نبوية غفل عنها كثير من الناس طلبا للعرض النبوي: "من أحيى سنة من سنتي قد أميتة بعدي كان له من الأجر من عمل بها.." وعرضه صلى الله عليه وسلم: "من تمسك بسنتي عند فساد أمتي فله أجر مائة شهيد" .

ثواب عملِ عُمرٍ يزيد عن الثمانين حولا، وإحياء سنة من عيار صدقة جارية لا ينضب معين ثوابها ما تُمُسِّكَ بها تعرضه علينا العشر الخواتم من شهر الأنوار والبركات، فيا باغي الخير شمر على ساعدك وشُدَّ مئزرك، وأحي هذه الليالي واقفا متضرعا متذللا بباب الرحمن مُلحّاً في الدعاء سائلا -فهو الكريم الغفور الرحيم- العَفْو والصفح والعتق من النار، ولا تنس أن تسأل الخير لمن تحب ومن تربطك بهم رابطة محبة في الله خاصة حتى لا تكون محبتك لهم ادعاء، واسأل النصر والفتح والتمكين للمسلمين عامة، فالدعاء يستوي ويتِم إذا عمَّ.

خص الدكتور عمر أمكاسو، عضو مجلس الإرشاد لجماعة العدل والإحسان ونائب رئيس الدائرة السياسية بها، موقع الجماعة نت بتصريح أشار فيه إلى ...

آراء وتحليلات

الصوم مدرسة في التربية والتقرب إلى الله تعالى، به يصل المؤمن والمؤمنة إلى رضا الله تعالى، فيبتعد عن سخطه وغضبه..

محمد الرياحي الإدريسي

أفسد الشعب بوعيه وموقفه الصامت على الانقلابيين فرحتهم، فبالكاد حصل مرشح المؤسسة العسكرية على عُشر ما توقع حصاده...

المصطفى سنكي

خابت كل محاولات التضييق على مشروع العدل والإحسان، فكل المؤشرات تشير إلى قوة حضور وفعالية الجماعة وإلى إضافاتها النوعية في مجالات الفعل ...

عبد الغني الخنوسي

في الصميم

السيد عبد الرحمن والد الشهيد كمال عماري (حوار) : أقول وأؤكد أننا سنتابع المعنيين عن هدر دم كمال مهما كانت الظروف، وحقنا سنطالب به في كل الأحوال ولن نتوانى أو نتراجع لأننا فقدنا كل شيء بفقدان كمال.
ذ. فتحي (حوار) : شكل الإسراء والمعراج في ذاكرة الأمة ووجدانها القاعدة التي تأسست عليها قدسية الأقصى ومكانته وحرمته عند الأمة وقد جلت سورة الإسراء تلك القدسية والبركة التي يحظى بها المسجد الأقصى، كما جلت محوريته في صراع الأمة مع بني إسرائيل.
ذ. فتح الله (حوار) : لقد كانت هناك وعود لمحاربة الاستبداد والفساد، ولكن هذه الوعود تبخرت، فالفساد لا يزال كما هو والاستبداد لا يزال يخيم على الحريات الإعلامية والحقوقية، والدستور الممنوح الذي تمت المصادقة عليه بالإجماع -كما يدعون- لم يفلحوا في تحويله إلى أمر واقع.